About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 9 مارس، 2014

سُلطات الإحتلال المغربية تقمع وقفة سلمية بمدينة العيون المحتلة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة وتعتقل شابين صحراويين



إعتقلت سُلطات الإحتلال المغربية مساء يوم السبت الموافق لـ 08 مارس 2014، شابين صحراويين بمدينة العيون المُحتلة يعملان في مجال الإعلام، ويتعلق الأمر بكل من: محمد لغظف لفقير (عضو الفريق الإعلامي الصحراوي Equipe Media) وخالد الروحي (عضو أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة)، وذلك حسبما أفادتْ به مصادر جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين من عين المكان. 

وحسب نفس المصادر، فإن أسباب اعتقال الشابين المذكورين جاءتْ على خلفية قيامهما بتغطية وتوثيق وقفة احتجاجية سلمية دعتْ لها الفعاليات النسوية الصحراوية بنفس المدينة، تخليداً لليوم العالمي للمرأة، الذي يُصادف الثامن من مارس من كل سنة.  
وتضيف ذات المصادر، على أن الشابيْن المذكوريْن تم اعتقالهما من طرف عناصر من أجهزة المخابرات المغربية، وتم اقتيادهما إلى وجهة غير معلومة. 
جدير بالذكر، على أن الوقفة الإحتجاجية السلمية التي أتى على إثرها اعتقال الشابين الصحراويين والتي دعتْ إيها الفعاليات النسوية الصحراوية قد تعرضتْ لقمع عنيف من طرف مُختلف أجهزة الأمن المغربية، مما أسفر عن عديد الإصابات في صفوف المتظاهرات والمتظاهرين الصحراويين.