About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 2 فبراير، 2013

سلطات الإحتلال المغربية تعتقل شاباً صحراوياً بمدينة العيون المحتلة بسبب مُشاركته في مظاهرة سلمية مُطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير



إعتقلتْ سُلطات الإحتلال المغربية ليلة الخميس الموافق لـ 31 يناير 2013 الشاب الصحراوي عبد السلام اللومادي بشارع أسكيكيمة بمدينة العيون/ الصحراء الغربية، وذلك حسبما توصلتْ به جمعية اولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين في رسالة إخبارية من مصادر حُقوقية صحراوية من المدينة.

وأضافت ذات المصادر بأن اعتقال الشاب الصحراوي المذكور تم من  طرف دورية أمنية مغربية بزي مدني يتزعمها الضابط المغربي الجلاد محمد الحسوني الملقب بـ"الموسطاج"، حيث قاموا بنقله على متن سيارة تابعة للشرطة المغربية صوب وادي الساقية الحمراء بالضفة الشمالية، أين تم التحقيق معه مُطولاً حول مشاركته في الوقفات والمظاهرات السلمية المطالبة بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، وقد تم تهديده بالاعتقال والزج به في أحد السجون المغربية في حال استمراره في مثل هذا العمل، ليتم بعد ذلك إطلاق سراحه.
وتجدر الإشارة إلى الشاب الصحراوي عبد السلام اللومادي مُعتقل سياسي سابق على خلفية مواقفه من قضية الصحراء الغربية ومشاركته في المظاهرات السلمية المُطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.