About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 29 يناير، 2013

مرصد حقوق الإنسان والثروات الطبيعية بالداخلة المُحتلة ينخرط في الحملة الدولية تضامناً مع مُعتقلي أكديم إيزيك ويُطالب كافة القوى الدولية الضغط على المغرب من أجل إطلاق سراحهم



أعلن مرصد حقوق الإنسان والثروات الطبيعية بالداخلة المُحتلة انخراطه في الحملة الدولية للتضامن مع مُعتقلي أكديم إيزيك، وذلك في بلاغ وجههُ للرأي العام تزامناً مع الحملة الدولية للتضامن مع المجموعة، توصلتْ جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين بنسخة منه.

كما طالب المرصد من كافة القوى الدولية الضغط على الدولة المغربية من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية، مُعتبراً مُحاكمة معتقلي مخيم "أكديم إيزيك" استمرارا لسياسة القمع والتعتيم الإعلامي التي كانت ومازالت تنتجها الإدارة المغربية على إقليم الصحراء الغربية الغير متمتع بحق بتقرير المصير.
وفيما يلي النص الكامل للبلاغ:
بلاغ للرأي العام
إن مرصد حقوق الإنسان والثروات الطبيعية بالداخلة/ الصحراء الغربية يُعلن انخراطه اللامشروط في الحملة الدولية للتضامن مع معتقلي مخيم "أكديم إيزيك" ويرى في مثولهم أمام محكمة عسكرية خرق سافر لحقوق الإنسان وتحدي من طرف القضاء المغربي للمواثيق الدولية التي تمنع محاكمة المدنيين عسكريا، ويُطالب المرصد من كافة القوى الدولية الضغط على الدولة المغربية من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية، ويعتبر محاكمة معتقلي مخيم "أكديم إيزيك" استمرارا لسياسة القمع والتعتيم الإعلامي التي كانت ومازالت تنتجها الإدارة المغربية على إقليم الصحراء الغربية الغير متمتع بحق بتقرير المصير؛ وفي ذات السياق يُناشد الأمم المتحدة التدخل المباشر باعتبار حقوق الإنسان جزء من مشكل الصحراء الغربية في ظل الأوضاع التي تمر بها منطقة شمال وغرب إفريقيا فيما تحاول الدولة المغربية استغلاله من أجل التضييق على الشعب الصحراوي ومنعه من ممارسة حقه في التعبير والتظاهر بشكل سلمي، ويؤكد المرصد من جديد ضرورة الآلية الدولية لضمان ممارسة الشعب الصحراوي لكافة حقوقه وكذا حماية المواطنين العزل من المحاكمات العسكرية حالة معتقلي مخيم "أكديم إيزيك".
مرصد حقوق الإنسان والثروات الطبيعية الداخلة/ الصحراء الغربية