About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 9 يونيو، 2012

سلطات الإحتلال المغربية تـُحيل مُعتقليْن سياسييْن صحراوييْن على قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمدينة العيون المحتلة

أحالتْ سُلطات الإحتلال المغربية يوم أمس الجمعة الموافق لـ 08 يونيو 2012، مُعتقليْن سياسيّيْن صحراويّيْن على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة العيون المحتلة، ويتعلق الأمر بكل من مصطفى البُودناني ومحمد أندور الملقب بـ "بيزا"، وذلك حسبما أفادت به مصادر جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين بنفس المدينة.

وأضافتْ ذاتُ المصادر على أن محكمة الإحتلال المذكورة أرجأت الجلسة إلى الأسبوع المُقبل، وأمرتْ بإرجاع المُعتقلين السياسيين الصحراويّيْن المذكورين إلى السجن المحلي "لكحل" بنفس المدينة، الذي يعيشان فيه رفقة باقي المعقلين وضعية مُزرية، حيث يتم حرمانهم من أبسط الحقوق التي تكفلها لهم جميع المواثيق والقوانين الدولية بما فيها القانون المغربي المُنظم للسجون نفسه.

يُذكر على أن المعتقليْن السياسيّيْن الصحراويّيْن مصطفى البودناني ومحمد أندور قد تم اعتقالهما على خليفة مُشاركتهما في الوقفة السلمية التي نـُظمتْ احتفالاً بذكرى تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (10 ماي).